مختارات مقالات نصوص أدبية

أصعب ما مر بنا هذا العام

بقلم/ رشا صالح

أصعب ما مر بنا هذا العام أننا اجبرنا على ملازمة منازلنا لفترة طويلة والله وحده يعلم كيف مرت هذه الشهور الصعبة وكيف شعر الجميع بالضيق وتضاعفت حالات الإكتئاب وأتساءل كيف بلغنا هذا المبلغ من الهشاشة النفسية حتى أصبح المكوث في البيت جحيم لا يطاق وكأننا كنا مثل الهامستر يدور في عجلته حتى إذا توقفت العجلة عن الدوران أدرك وحشة القفص الذي يأويه.

وإذا لم نتحمل ذلك القدر من الأزمة فكيف تحملت الأجيال السابقة ذلك القدر العظيم من الكوارث والمجاعات والحروب والأوبئة وكيف تحملت الأجيال البعيدة الهجرة والغارات وخوف الوقوع في الأسر والعبودية، حتى أن تلك المخاطر ولدت في نفوسهم غير ما ولدت في نفوسنا فكان الإحساس بالخطر مبعث على الشجاعة والإقدام وكانت الحاجة مبعث للكرم وكان الحزن والأسى والفقد مبعث للشعر والغزل وكان الخوف من العبودية مبعث للتمتع بكل لحظة من لحظات الحرية.
كانوا بالماضي يمتلكون قدر من المقاومة لا يكون إلا لأصحاب نفوس قوية .. كان البشر يتمردون ويتحدون الواقع فنشأت الحضارات، ويعملون الفكر فنشأت الفلسفة ،، يقاومون الحزن ويتأملون فيكتبون الأدب .. حتى مكائد النساء في القصور كانت نوع من التمرد على الضعف.

أما في عصر الإنسان المستأنس المدجن حيث لم تحفزه الحياة إلا على استهلاك المزيد من الطعام والمزيد من الرفاهية وعلى العزلة عن عالمه الواقعي وحتى في الشعوب المقهورة الفقيرة لا خلقت الأزمات إلا مزيدا من الأسى والجهل، عُطلت الروح وفقدنا المعنى فأصبح كل يوم شقاء استهلك قدرتنا على الشغف بالحياة.
أتخيل أحيانا أن رجلاً من عصور قديمة سافر عبر الزمن وجاء لهذا العصر وطلب منه الإلتزام بخطة حياتية تبدأ من المدرسة في عمر السادسة وتنهي بالجامعة في العشرينات ثم رحلة البحث العمل ولعنة الشهادات الموثقة ومقابلات الإلتحاق بالعمل ثم يكبل بوظيفة رتيبة ثم يتزوج إن استطاع في سن الثلاثين أو أقل قليلا و يجبر على مواصلة حياته الزوجية حتى إذا وصل إلي درجة عالية من التعاسة لأجل تربية أولاده في زمن تعصب فيه التربية وهكذا حتى يستهلك طاقته تماما في رحلته اليومية بين بيته وعمله ومدرسة الأولاد. أتخيل أن ذلك الرجل سيفر من حياتنا تلك فرارًا ولآثر عليها حياته البسيطة المحفوفة بالمخاطر، فإن كانت العبودية بالماضي احتمال قد يقع إلا أننا في ذلك العصر كلنا قد مسنا مس من العبودية وكبلتنا القيود.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0