سياسة قادة وأعلام مختارات مقالات

فوز أربعة فلسطينيين بالحزب الديمقراطي في الانتخابات الأمريكية

فاز أربعة فلسطينيين ينتمون للحزب الديمقراطي بمناصب مختلفة في الانتخابات الأمريكية، وهم: رشيدة طليب، التي فازت بعضوية مجلس النواب الأمريكي للمرة الثانية، وإيمان جودة بعضوية المجلس التشريعي لكولورادو، وفادي قدورة بعضوية مجلس شيوخ ولاية إنديانا الأمريكية، وأخيرا، أثينا سلمان بمقعد في مجلس نواب أريزونا.
وتعدّ طليب من أبرز الأسماء الأربعة، خاصة وأنها فازت بعضوية مجلس النواب الأمريكي للمرة الثانية، كما وتعرضت لحملة شعواء من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأوساط المحافظين والصهاينة الأمريكيين، الذين اعتبروها جزءا من حركة المقاطعة وبأنها “تحرّض على إسرائيل”.
وولدت الأستاذة الجامعية جودة، لأب وأم فلسطينيين سافرا من فلسطين إلى ولاية كولورادو في الولايات المتحدة عام 1974، وقد رافق إعلان فوزها في الانتخابات لغط تورطت به وسائل إعلام كبيرة، من حيث المنصب، الذي فازت به وهو عضوية المجلس التشريعي لكولورادو، وليس كما أشيع عن فوزها بعضوية الكونغرس.
أما الفلسطيني قدورة أصبح بفوزه أول عربي مسلم في المجلس التشريعي لولاية إنديانا الأمريكية، بعد حصوله على مقعد “المنطقة 30″، التي تغطي أجزاء من الجانب الشمالي الشرقي للولاية.
وتمكن الفلسطيني قدورة من هزيمة منافسه جون روكلشاوس بأكثر من 3800 صوت بعد فرز 98٪ من أصوات إنديانا أمس الأربعاء. وكتب بعد فوزه: “سأكون أول مسلم يخدم في مجلس شيوخ إنديانا”.
وولدت أثينا سلمان في مدينة فينيكس بولاية أريزونا لعائلة من أصول فلسطينية، وحاصلة على درجة علمية في الاقتصاد والعلوم السياسية، وتم انتخابها عام 2016 تمثل المنطقة 26.
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0