صحة عامة وطب مختارات مقالات

خفقان القلب أثناء النوم: لماذا يحدث؟

لماذا يحدث خفقان القلب أثناء النوم؟

بقلم: روبير الجميّل

 

يحدث خفقان القلب أثناء النوم في الليل عندما تشعر بنبض قوي في صدرك أو رقبتك أو رأسك بعد الاستلقاء للنوم. من المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن هذه الأمور قد تكون مقلقة، إلا أنها عادة ما تكون طبيعية ولا تعد علامة على أي شيء أكثر خطورة.

 

إذا كنت تنام على جانبك، فقد تكون أكثر عرضة لخفقان القلب ليلاً بسبب الطريقة التي ينحني بها جسمك ويتراكم الضغط داخلياً. كما يحدث الشكل الأكثر شيوعاً للخفقان غير المرتبط بقلبك عند الانحناء، حيث توجد زيادة في ضغط البطن الذي ينتقل بعد ذلك إلى المريء، والذي يقع خلف الأذين الأيسر لقلبك.

 

هناك عامل آخر يجب مراعاته عند التعرض للخفقان في الليل وهو أنه قد يحدث طوال اليوم، ولكنك تلاحظه فقط في الليل بسبب انخفاض مستويات الضوضاء وانخفاض عوامل التشتيت أثناء الاستلقاء على السرير.

 

ما هي أعراض خفقان القلب؟

 

يمكن أن تكون أعراض خفقان القلب مقلقة إذا كانت غير متوقعة أو لم تختبرها من قبل. تشمل الأعراض:

– الشعور بنبض غير منتظم أو توقف قلبك لفترة وجيزة.

– إحساس “بالرفرفة” في صدرك.

– معدل ضربات القلب السريع أو الخفقان.

 

الخفقان القصير والمتكرر في الليل ليس سبباً للقلق بشكل عام. ومع ذلك، من الأفضل الحصول على رعاية طبية فورية إذا تزامن خفقان القلب مع أي من الأعراض التالية:

– ضيق في التنفس.

– الإغماء أو فقدان الوعي.

– ألم في الصدر.

– الشعور بالدوار.

 

 

العلاج والوقاية

 

إذا رأيت الطبيب بالفعل وتقرر أنه ليس لديك حالة قلبية أساسية، فإن خفقان القلب بشكل عام لا يتطلب أي علاج. وتميل الأعراض إلى الاختفاء في غضون ثوانٍ قليلة.

 

وفي سبيل منع خفقان القلب أثناء النوم، يجب تجنب مسببات الخفقان، مثل التدخين والكحول والمنشطات والكافيين، خصوصاً خلال الساعات القليلة قبل النوم.

 

 

المصدر

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0