سياسة مختارات مقالات

هل سيحدث إنقلاب في أمريكا

الربيع الأمريكي: هل سيحدث إنقلاب في أمريكا؟؟

بقلم: ايات عرابي

ما يحدث الآن في امريكا يجعلنا نفكر في أحد السيناريوهات المتوقعة والتي تحدثت عنها منذ 3 أيام وهو حدوث فوضى وأحداث شغب في الشوارع الأمريكية في حالة إعلان فوز بايدن

ولكن كيف ستحدث الفوضى ولماذا؟؟

المتابع للإعلام الأمريكي ومنذ بداية (العملية كورونا) يعلم علم اليقين أن النظام العالمي الذي يحكم العالم الآن سينتهي قريبا وأنه ببداية مرحلة كورونا تم تدشين النظام العالمي المستجد( كما شرحت في مقالي العملية كورونا والنظام العالمي المستجد)، وفي النظام العالمي المستجد لن تكون أمريكا هي القوى العظمى الوحيدة في العالم, بل سيكون هناك ثلاث قوى عظمى تحكم العالم على رأسها الصين وروسيا وأمريكا (تحت قيادة إسرائيل) وبالتالي لابد من أفول نجم أمريكا (القوى العظمى التي تحكم العالم) ولكي يحدث هذا لابد أن يتم تفتيت أمريكا أو إضعافها من الداخل

ما يفعله الإعلام هنا والتمهيد النفسي الذي يقوم به والتكهنات التي تطالعنا بها شاشات التليفزيون والمحللين السياسيين الذي يظهرون كل ثانية لترويج فكرة ان ترامب لن يتخلى عن كرسيه في البيت الأبيض وأنه من المحتمل أن يقوم بعمل إنقلاب أو يلجأ لاستخدام العنف لاستعادة حقه في الكرسي الذي سلبه بايدن بسبب التزوير في الانتخابات وبالتالي يقوم بايدن بعمل عسكري مضاد “لإنقاذ الديمقراطية” والذي سيؤدي بالطبع إلى إلغاء الديمقراطية

كل هذا يجعل السيناريو الثالث والذي تحدثت عنه منذ عدة أيام هو الاقرب للتحقيق (والله اعلم)

وهذا ما يُطلق عليه المحللين بـ ثورة الألوان (Color Revolution) الفوضى الخلاقة أو كما أسميها (الربيع الأمريكي) وهي تعتمد على ما سيحدث بعد الانتخابات

ثورة الألوان باختصار تعتمد على ظهور نتيجة الانتخابات بفوز أحد المرشحين بفارق بسيط جداً لا يكاد يذكر، تليها مزاعم بتزوير وسرقة الأصوات ، وفترة يتصاعد فيها العنف في الشوارع. وهذه الفوضى تكون هي ذريعة لانقلاب فاشي سيتم تسويقه في وسائل الإعلام على أنه خلاص لأمريكا من الفاشية والدماء والشغب ولترسيخ الديمقراطية والنظام المدني.

ما نراه الآن في العالم هو بعثرة لكل الأوراق القديمة وإعادة ترتيبها على نحو جديد تماماً يغادر فيه مركز صناعة القرار في العالم، البيت الأبيض (بالتدريج) ولتبدأ في أمريكا مرحلة جديدة تختفي فيها الديمقراطية والحريات المزعومة وترتفع فيها راية الحرب الأهلية والانقسامات التي يمكن أن تؤدي إلى تفتيت الولايات المتحدة الأمريكية إلى عدة ولايات متناحرة

 

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0