سياسة مختارات مقالات

قراءة في المشهد الانتخابي الامريكي

قراءة في المشهد الانتخابي الامريكي

بقلم: عبدالرحمن عبدالله – هيوستن، تكساس
ديناميكية الصراع الانتخابي الامريكي هذا العام تجعل من الصعب جدا التنبؤ بالنتائج. هناك فكرة سائدة في الوسط السياسي الامريكي ان الناخب قد يدلي برأي لمؤسسات استطلاع الرأي؛ لكنه عندما يذهب لمركز التصويت ويختلي بنفسه والصندوق فإنه كثيرا ما يغير رأيه، وينتهي به الامر مؤيدا للطرف الذي يجلب له القدر الاكبر من المصالح. ترامب استطاع ان يخدع الناخب البسيط انه هو الاقدر على تحريك الاقتصاد وجلب فرص العمل. بينما يحاول بايدن الطرق على نغمة برامج الرعاية الصحية وفرض الضرائب على الشركات الكبرى.
لاشك ان الخيار في هذه الانتخابات سيكون بين سيء وأسوأ؛ فالحزب الديموقراطي راهن على حصان فاتر مثقل بالفضائح والثغرات. كما ان عمره قد يشكل عائقا، يبدو ذلك واضحا من خلال اخطائه الخطابية المتكررة.
الشائع ان كاميلا هاريس ستضطلع بادوار كبيرة حال فوز بايدن؛ فالرجل العجوز قد يجد نفسه عاجزا عن ادارة الملفات بالفعالية المطلوبة. كما ان هناك راي آخر يقول بتولي اوباما ملفات حساسة تجعله رئيسا لحكومة الظل.
اخيرا، من المؤكد ان نتيجة الانتخابات لن تعلن ليلة الاقتراع (كما هو سائد في التاريخ السياسي الامريكي)، وقد تتأخر النتيجة لاسابيع او شهور، حيث من الوارد جدا ان المحكمة الدستورية هي من سيحسم النتيجة النهائية، وهذا ما جعل حملة ترامب تجمع ما يزيد عم ٦٠ مليون دولار استعدادا لنفقات التقاضي post election litigation
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي