دين مختارات مقالات

تعدد الزوجات في اليهودية والإسلام

تعدد الزوجات في اليهودية والإسلام

بقلم: محمد عبدالعاطي

تفكرت في موضوع تعدد الزوجات في الشريعتين اليهودية والإسلامية وأريد الكتابة عنه مدحا وتقريظا لكني أخشى أن يفهم كلامي خطأ. ومع ذلك أقول والله خيرٌ حافظا:

بداية للتدليل على وجود تعدد الزوجات في الشريعة اليهودية أذكِّر بزواج أنبياء العهد القديم مثل إبراهيم ويعقوب وغيرهما من زوجة واثنتين وثلاثة.. فالأمر كان بالنسبة لهم مباحا شرعا. وهو بالطبع مباح في الإسلام.

لكن يا ترى ما الذي جعل الشارع (الله عز وجل) يبيح هذا الأمر .. ألم يكن بالإمكان النص على أن من حق الفرد زوجة واحدة وأن الثانية ممنوعة ومُحرَّمة، وبالتالي يُغلق هذا الباب بالضبة والمفتاح؟

في ما يبدو لي أن الهدف النهائي من التشريعات الدينية هو ذات الهدف من الدين ككل؛ وهو إشاعة الأخلاق في المجتمع، سواء في البيع والشراء، أو في المواريث، أو في الحدود، أو في غيرها من الأحكام والتشريعات المفترض أن تقوم لإحقاق العدل ومنع الظلم وإشاعة الفضيلة ومنع الرذيلة، شأنها شأن المواعظ الأخلاقية وقصص العبرة واستدرار التأثر سواء بسواء. وعلى هذا الأساس كان تشريع تعدد الزوجات.

المسألة في التعدد ليست فقط الجنس، وإن كان لهذا الأمر من أهمية لا تخفى على أحد؛ ذلك لأن بعض “الذكور” “يستمتع” أكثر بممارسة الجنس مع واحدة واثنتين وثلاثة، وإن لم يفعل ذلك في الحلال (المباح) فعله في الحرام، مما يترتب عليه من المشكلات الأخلاقية والاجتماعية ما الجميع أدرى به: إشاعة للرذيلة، انتقالا للأمراض، فوضى في الأنساب، خرابا للبيوت… إلخ.. لهذا، ومن منظور جنسي بحت أباحت الشريعتان اليهودية والإسلامية تعدد الزوجات. (الحقيقة لا أعرف إن كانت اليهودية لا تزال حتى يومنا هذا تبيح تعدد الزوجات أم “غيرت رأيها”).

المهم.. هذا بالنسبة لفوائد تعدد الزوجات من الناحية الجنسية ومضار منعه على المجتمع. فهل له فوائد أخرى؟

بالطبع، وهي فوائد يعلمها الجميع.. من ذلك مثلا: كثرة أعداد النساء على الرجال لأي سبب كان، سواء بسبب الحروب أو الاغتراب بحثا عن الرزق في بلدان أخرى، أو بسبب انخفاض متوسط أعمار الرجال مقارنة بالنساء.. إلخ.. فماذا يحدث في هذه الحالات؟

يحدث أن تنشأ دوافع قوية لدى النساء، سواء كانت جسدية غرائزية أم اقتصادية اجتماعية، للبحث عن رجل، عن ذكر، عن معين يساعدهن في تربية أطفالهن اليتامى الذين مات آباؤهم في الحروب أو ماتوا صغار السن وما هنالك.. من هنا، ولذات الهدف الذي صدَّرنا به هذا المنشور وهو هدف التشريعات الدينية المتمثل في إشاعة الأخلاق والتضييق على الرذيلة، من هنا كان الحل في تعدد الزوجات لتكون الأمور في الحلال، ولتجد الدوافع سابقة الذكر طريقها الشرعي العلني المقبول دينيا واجتماعيا للتصريف.

لهذا كله كان موضوع تعدد الزوجات، مع التوصية الشديدة بالعدل بين الزوجات حتى لا تحدث بينهن الضغائن والإحن.

عموما .. هذه ليست دعوة للتعدد ولكنها دعوة للفهم، ومحاولة لوضع التشريعات الدينية في سياقها الاجتماعي لنعرف أن الإعراض عنها يفتح على المجتمع بابا من أبواب الشر، وأن هذه “الرخصة” إنما هي نعمة من الله يأخذ بها من كان في احتياج شديد إليها. والله مطلع على سرائر كل فرد إن كان حقا في احتياج أم أنها مجرد “فراغة عين”.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
محمد عبد العاطي
محمد عبد العاطي؛ باحث متخصص في مقارنة الأديان.