عروض كتب مختارات مقالات

عرض كتاب الحب والصداقة

كتاب الحب والصداقة

في التراث العربي والدراسات المعاصرة

لـ يوسف الشاروني

بقلم/ أماني شمروخ
قرأت هذا الكتاب منذ خمس سنوات تقريباً، وعدت لقراءته الآن،
وهذا لا يحدث كثيراً، أن أعود لقراءة كتاب في العموم،
ولكنه سيحدث مستقبلاً بإذن الله.
عدت لقراءته لأننى عندما قرأته في المرة الأولى،
كنت – وبسذاجة بالغة – أتعجب من أن هناك من يكتب عن الصداقة!
فالحب شعور معقد جداً، حار الناس في تفسيره وشرحه منذ قديم الأزل
وما زالوا… لكن لما الصداقة؟!
وهى هذه العلاقة الواضحة السهلة البسيطة التي لا تحتاج لشرح أو توضيح،
والتى ليس بها من الفلسفة والتعقيد مثل ما في الحب…
هذا كان تصوري في السابق!
مرت السنوات وتغير بداخلي الشىء الكثير،
ومن ذلك رؤيتي للصداقة،
ومدى سهولتها واستمراريتها كعلاقة إنسانية!
علمتنى الأيام أن هناك من الأصدقاء من يبيع عشرة العمر في ساعة
تصبح فيها المصلحة على المحك،
ثم يمضي بعدها ولا ينظر خلفه أبداً!
نبكيه ولا يبالي، لا يهمه كل تلك الذكريات، على مدار سنوات،
كفاح البدايات، والخطوات الأولى فى كل شيء..
كل ذلك لا يحزنه ولا يعذب روحه أن يبيعه في لحظة..
وكأنه لم يكن يوماً!
إذن لم تكن الصداقة بالبساطة التى كنت أتصورها..
تستحق أن يُكتب عنها.. نعم تستحق!
الكتاب رحلة لطيفة تتناول الحب والصداقة في التراث النثري العربي،
والعلاقة بين الرجل والمرأة في العصر الحديث
(الفرق بين الرجل والمرأة، أزمة الزواج في مجتمعنا، الطلاق.. وغير ذلك).
حاول فيها المؤلف أن يدمج بين الماضي والحاضر،
وطاف بنا – بشكل مختصر- في بعض الكتب النثرية العربية القديمة
التى تناولت علاقة الحب وعلاقة الصداقة في حياة الناس!
ولعله لو تعمق أكثر في التراث النثري العربي والدراسات المعاصرة،
لكان خيراً، ولو أولى الصداقة مزيداً من اهتمامه وبسط لها مساحة
أكبر من الكتاب، لكان أفضل.
ولكن لا بأس.. فيكفى أنه عرف القاريء بمجموعة من الكتب النثرية العربية
التى لو عاد لبعضها لتزود وغرف أكثر من هذا الكنز الثمين الذى ينهل منه
كل محب ومريد لكتب التراث العربي.
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0