عروض كتب مختارات مقالات

عرض كتاب: أحببت وغداً

كتاب: أحببت وغداً
للدكتور/ عماد رشاد عثمان

 

بقلم/ أماني شمروخ

وهو كتاب يقوم بتشريح العلاقات المؤذية.. لما تنشأ وكيف تنشأ وكيفية التعامل معها؟ ما هي مواصفات الوغد والضحية؟ من الذين يقعون فيها؟ ما هى مراحلها وأشكالها، وعواقبها، وكيف يمكن التعافي منها؟ هو كتاب خاص بالرجل والمرأة على السواء؛ فالمؤذى – الوغد – قد يكون رجلاً، وقد تكون امرأة. وإن كان التركيز أكثر على الرجل “كوغد”، باعتبار أنه الأكثر شهرة في هذا المجال! ولعل هذا الكتاب يجيب على السؤال الأزلى الذى يسأله كل “جود بوي”: ما سر انجذاب البنت – أحياناً كثيرة – للـ “الباد بوي”؟! والسؤال القديم الحديث الذى تسأله المرأة دوماً: لما قد يرضى الرجل بعلاقة زوجية قد يفقد فيها كرامته ورجولته معاً؟! أو لماذا ينجذب للمرأة “اللى بتتعب قلبه” ويترك المرأة الطيبة “المسكينة المستكينة”؟ نقرأ لنعرف أن الأمر معقد جداً “أعقد مما قد نتصور”! وأن الجميع يستحقون الشفقة حقاً.. الجاني والضحية أو المجني عليه!

ليس لدي ملاحظات على الكتاب سوى أن الكاتب قد تحاشى بشكل شعرت أنه مبالغ فيه، التطرق والتفصيل في أي أمر ديني، حتى لا يُتهم بالوعظ، أو بأن الكتاب يخرج عن سياقه.. ولكني أرى أنه لو فعل، باعتدال وتوظيف منضبط؛ لكان الكتاب أكثر دفئاً وقربا من النفس، ولسد فراغاً في عرض بعض الجزئيات والموضوعات التي تطرق لها.

لا يكفي أن نتعلم “الصح” فقط.. كيف تكون العلاقات السوية الناجحة فقط؟ ولكنا يجب أن نتعلم على التوازي كيف تكون العلاقات المؤذية؟ وما الذي قد يجعل الناس يقعون فيها.. وكيف يمكن النجاة منها.. أو التعامل معها إن شاء القدر ووقعنا فيها؟

المعرفة قوة.. وهذا الكتاب عبارة عن فاكسين يقينا من أن نكون من ضحايا العلاقات المؤذية يوماً.. أو هو قارب نجاة لكل من وقع فيها بالفعل.. ليدرك أكثر ويتعلم، ويرى ما كان وما يمكن أن يكون في مستقبل يصبح فيه – بالمعرفة – أكثر وعياً ونضجاً !

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0