مختارات مقالات نصوص أدبية

خاطرة أدبية: للقلب المحب صمود رغم الأعادي

خاطرة أدبية 

بقلم/ هشام عزيزات

 

للقلب المحب صمود رغم الأعادي
ثمة قلب بين الحنايا يرنو للأعالي
وثمة قلب ينطق كرها لأنه لا يليق به/ بهم الحب الخالي
من الغريزة وسُهد الليالي.
وثمة قلب لا يعرف من معاني الحب إلا شفيف المعاني
والحب ما هو إلا الاهتمام والصعود،
بمن ينصت لأنين الليالي …
صعودا للأعالي !
وقمم الأفكار النابضة بالإنسانية،
والأحاسيس للغوالي..
آه، آه يا غاليتي
لطمة، وراء لطمة، دفعت بإصراري
أن يكون القلب خال
من الآهات..
ودموع غرقت بها خدود أحبائي
آه، آه، من شقى العشق والغرام عبر “السحابي”
كأس الخمرة والمرأة،
امرأة أدمت جروحاتي

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
هشام عزيزات
كاتب صحفي أردني، يكتب في اكثر من صحيفة محلية وعربية، ومواقع الكترونية.