عروض كتب مختارات مقالات

عرض كتاب “خنق”

بقلم/ وفاء بونيف – الجزائر

الكتاب: خنق
المؤلف: محمد دادي عدون
عدد الصفحات: 151
الكتاب السابع والأربعون لعام 2020

عندما تطلق العنان للخيال، ربما تقل المصداقية أو يتوه الهدف،وفي أحيان كثيرة نتعرض لخيبة الواقع في ذلك الخيال. لكن خنق رواية أطاحت بوهم المادية الخرافية وصححت خيبة الواقع ضمن حدود الخيال.

خنق هي رواية صنفها مؤلفها على أنها رعب نفسي؛ وهو لون أدبي قلما أصادفه، أو أقرأ عنه.

تروي قصة الدكتور فؤاد الجزائري الذي فرضت عليه الهيمنة الأمريكية ماديتها فنفى بذلك كل ما له علاقة بالخالق وتفرغ لعمليات زرع القلب؛ والذي اعتبره مجرد مضخة تنتهي بإنتهاء عملها. لكن تعرضه لحادث وحصوله على قلب شخص ٱخر جعلت منه شخصا تطارده الكوابيس يشرف على القتل، وبعد البحث عن صاحب القلب يكتشف أن ما يحتفظ به في ذلك القلب هو ذكريات الشخص المتوفى، والتي يجب عليه مواجهتها وحل عقدها،ويوصله بحثه إلى أن القلب هو مركز للذاكرة والتفكر والتدبر، وهذا الإبداع هو إبداع الخالق العظيم والمسّير المبدع لكل البسيطة ومن عليها وما هو خارجها وداخلها.

الحوارات كانت سلسلة بسيطة ومتتابعة،الحبكة كانت عميقة رغم أنها تسير على نهج واحد، الشخصيات كانت تتحرك وفق متطلبات الحدث بدقة متناهية.

أما المدهش حقا هو صديق فؤاد الطبيب الصيني “شين يان” الذي استغل مهنته لصالح الجيش الصيني وبدأ بإجراء عمليات انتزاع الأعضاء والمتاجرة بها، مما تسبب له في أزمة نفسية جعلته يتراجع ويعترف بمدى بشاعة فعلته. فهل كان ذكر الصين كدولة متقدمة في الطب متلاعبة بمصير الإنسانية بشكل أو بٱخر صدفة أم أن الكاتب كان يتوقع حلول أزمة ابتكار فيروسات تغير وجه العالم؟؟

ثم إنّ الإشارات المتعددة للعمليات اللأخلاقية في مستشفى المجانين، كالتجارب الجينية توحي بأن تغير المناخ العام للبشرية وأن ما حدث وما سيحدث لنا ما هو إلا كوننا فئران تجارب في يد القوى الكبرى !!!

ثم إن إمام المسجد الذي ناقش الدكتور فؤاد في نظرية “ألان تافلر” وربطها بالإسلام، توحي بمدى ضرورة تحرك أئمة مساجدنا لإعادة المساجد لدورها الريادي الذي كانت عليه والذي أفقدتها اياه السياسة مؤخرا.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0