سياسة مختارات مقالات

الفلسطينيون سيتوحدون أخيرا

الفلسطينيون سيتوحدون أخيرا

بقلم / أ. طلال نصرالله – فلسطين

إستشاري ومدرب الإدارة والقيادة

باتت الوحدة الفلسطينية السبيل الوحيد للحفاظ على المشروع الفلسطيني الذي أصبح عبارة عن ضباب تكاد من خلاله أن تنعدم الرؤية، ورغم ذلك فهو مهدد بالإنهيار المدوي في ظل خطورة محاصرته من قبل الإقليم والهرولة السريعة للتطبيع مع العدو الصهيوني ، وعليه فإن نجاح الحوار هذه المرة سيكون لعدة أسباب:

١- عدم اعتماد هذه المرحلة على حسن النوايا بقدر اعتمادها على حسن إلتقاء المصالح التي يبنى عليها علم السياسة.

2- عدم وجود وسيط خارجي، فالوسيط الخارجي ليس رجل مصالحة للتوفيق بين الأطراف إنما جهة سياسية لها أجندات ومصالح سياسية قد تفسد تقارب الأطراف أكثر مما تقربها لبعضها لبعض، ويفرض في نهاية المفاوضات إتفاق عام جدا لا قيمة له لأخذ اللقطة الإعلامية التي توحى بنجاح هذه الدولة الوسيطة أو تلك على حساب المصالحة الفلسطينية .

3- عدم الاعتماد على الإدراك الحسي فقط بأن المركب سيغرق بالجميع بل المركب يغرق فعلا وكثرة ثقوبه ولا مجال أمامهم إلا المشاركة الكاملة التي تحتاج الجميع للنجاة.

4- يدرك جيدا الرئيس أبو مازن والأمناء العامون للفصائل أنه لا يمكن مواجهة الخطر القائم والقادم إلا بالتحالف مع قوى ذات ثقل ومؤثرة تستطيع مد حبل النجاة للتعلق به والخروج من كابوس الغرق إلي بر الأمان، ويدركون أيضا بأنهم لا يمكن التوجه لبناء التحالف مع القوى الخارجية قبل تحالف الجبهة الداخلية لتخرج قوية موحدة لأن الوحدة ستعزز وتجمع أوراق القوة المبعثرة من جهة وتسهيل الطريق للقوى الخارجية للتعامل معها من جهة أخري.

وعليه وبالرغم من تجاهل الأغلبية من الناس وعدم اكتراثهم باجتماع الأمس للأمناء العامون وخطاباتهم نظرا لليأس والإحباط الذي وقع عليهم من التجارب السابقة إلا أنه ستعاد ثقتهم ويعودوا للتفاؤل في أول خطوة عملية تنجز على الأرض بإذن الله ، واستباقي بالكتابة عن النجاح للحدث القادم ليس مغامرة فكرية تحتمل الخطأ والصواب بل لأنه لا خيارات أخرى أمام الأطراف سوى الإتفاق الفعلي الذي سيكون بمثابة الطريق الوحيد للنجاة…فأبشر يا شعبى بعد هذا الصبر والعناء الطويل وأخيرا ستتنفس الصعداء وأنا أضع شخصى وخبرتي وقدراتى في بناء الخطط الاستراتيجية والتشغيلية لإدارة المرحلة تحت تصرف القيادة الموحدة… النصر والرفعة لشعبنا المظلوم.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0