مجتمع مختارات مقالات

الحل الأسهل والأنجع عندكم !!

 

بقلم/ د. ناصر الصوير
الكاتب والمحلل السياسي والناشط المجتمعي

يا أبناء قطاع غزة بدون الصابر وبدون المرابط وبدون المحاصر وبدون مكياج؛ اسمعوني جيداً!! إن تفشي فيروس كورونا في منطقة تعتبر الأكثر اكتظاظاً في العالم أجمع ليس مزحة أو نكتة أو أمر هين أو شوكة وانقلعت كما يقال !!
إنه جائحة خطيرة ضربت العالم أجمع ولا زالت وأدت إلى إصابة أكثر من ٢٦ مليون إنسان حول العالم لغاية الآن !!
على مدار الشهور الثمانية الماضية منذ ظهور المرض أثبتم أنكم مستهترون ولا تقيمون للمسئولية وزناً !!
ولولا الإجراءات الصارمة من قبل الجهات المختصة في غزة لكانت الإصابات الآن بعشرات الآلاف!!
أمامنا خياران لا ثالث لهما:
إما البقاء تحت الحجر الجبري وأقصد به حظرا للتجوال وهذا يعني أننا سنموت جوعاً نتيجة الفقر الذي يضرب أطنابه في أنحاء القطاع حتى الجهة الحاكمة في قطاع غزة لن تتمكن أبداً من توفير الطعام لأكثر من مليوني محجور ولو لأيام قليلة فهذه المهمة لا تستطيع دول كبرى القيام بها !!
وكذلك ستشل حياتنا من جميع جوانبها تعليم وصحة واقتصاد و و و الخ!!
أما الحل الثاني الأسهل والأفضل والاعمق والأنجح والأفعل والأنجع فهو الوعي وتحمل المسئولية!!
نعم هذا هو الحل نقوم باتباع دون لحظة استهتار واحدة كل التوجيهات الصادرة عن الجهات ذات الاختصاص من تباعد وتعقيم وغسل الأيدي وعدم التزاحم والتجمهر وكل التوجيهات الأخرى بحذافيرها !!
ولنعلن للعالم أننا قدر المسئولية!! لا للاستهتار!! لا للبياخة!! لا لقلة الحياء (مثل الذي يرى حظر التجوال وحالة الاستنفار والدنيا قايمة قاعدة وعامل سهرة شباب علشان الزلمة بدو بفرح).
سأقولها لكم: دول بلغت الإصابات عندها بعشرات الآلاف يومياً مثل الصين وايطاليا ومع تحمل مواطنيها للمسئولية الملقاة على عاتقهم تعافت هاتان الدولتان وغيرها وعادت للحياة الطبيعية!!
وبالمناسبة رغم كل ما كتبت أنا واثق أنني لن نلتزم على الرغم من الخطر المحدق بنا جميعاً وأكاد أقسم أنه في اللحظة التي سيتم رفع حظر التجوال ستجد الآلاف على الشواطيء والأسواق لأن الفوضى واللامبالاة تجري في عروقنا مجرى الدم!!
لذلك أدعو السلطة الحاكمة في القطاع اتباع التجربة الأردنية والهندية والضرب بيد من حديد على مؤخرة كل مستهتر وعدم التساهل مع أي أحد يعرض حياة الناس للخطر !!

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0