سياسة مختارات مقالات

الأميركان عملوا على تعطيل استخراج الغاز التركي .. ماذا عن غاز الأردن؟

هل تنجح شركة اكسون موبيل بتفسير ماحصل معها بتركيا ؟

بقلم/ شاكر الجوهري 

اتفقت شركة Exxon الأميركية مع الحكومة التركية قبل عدة سنوات على التنقيب عن النفط والغاز في البحر الاسود.. وأحضرت إكسون حفارتها العملاقة وأنفقت أكثر من 100 مليون دولار كما قال الرئيس اردوغان على الهواء قبل عدة أسابيع.
ثم أعلنت عدم وجود أي غاز في المنطقة..!! وسحبت الحفارة وقبلت بخسارة الـ 100 مليون دولار.
ثم جاءت الحفارة التركية (الفاتح) إلى نفس المنطقة تماماً وقامت بالتنقيب حتى عثرت على حقل الغاز الكبير.
فهل تقبل شركة إكسون موبيل العريقة بأن طاقمها الفني لا يملك الخبرة الكافية للعثور على الغاز الذي اكتشفه الفريق التركي ؟!
أم أن الشركة تلقت تعليمات بأن تكذب وتزيف الحقائق وتضع مصداقيتها على المحك وتنسحب.. حيث أنها اعتقدت بأن الحكومة التركية كبقية حكوماتنا سوف تـُسلِّم برأي الشركة الأميركية العملاقة وتسكت ؟
كيف ستكون النتيجة لو أن الحكومة التركية صدَّقت واقتنعت بقرار إكسون موبيل الاميركية بإن هذه المنطقة البحرية لا تحوي اي حقل للغاز ؟
ألا تستدعي هذه التجربة الشك بكل تصريحات الأميركان بما يخص تركيا .. بل وبلادنا العربية ؟
هل عرفتم سبب إهتزاز الليرة التركية باستمرار وبالرغم من زيادة صادرات تركيا والتي من شأنها أن تدعم قيمة وثبات الليرة ؟
هل علينا أن نـُصدق الغرب (أميركا وأوروبا) في كل ما يقولوه لنا.. ويشيروا به علينا؟!
لقد سلمنا قيادتنا للغرب.. فأكلنا هوا.
ماذا عن البترول والزيت الصخري في الأردن ؟!

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0