سياسة مختارات مقالات

القضية الفلسطينية

القضية الفلسطينية

بقلم: ماجد الصالح خليفات

في طفولتي احتجت للكتابة عن أحد أيقونات الكفاح المسلح ضد الانتداب الانجليزي والمستوطنات الصهيونية قبل قيام ما يسمى بدولة إسرائيل. فقادتني مكتبة بيتنا إلى كتاب بسيط كان مطروحا كمنهاج للصف الثالث الثانوي (التوجيهي حاليا) اسمه “القضية الفلسطينية” هكذا بدون أي إضافات أو زخرفة.

تصفحت الكتاب لغايات إنهاء الواجب المدرسي حيث اخترت المجاهد الشهيد عز الدين القسام واشتباك أو معركة “يعبد” الأسطورية التي استشهد فيها مع جماعية من رفاقه بعد مواجهة عصبته التي لم تتجاوز عشرة مجاهدين في مقابل خليط من العسكر العرب والإنجليز ناهزوا المئتين عسكري.

إلا أن حجم الكتاب وأسلوبه كان ميسرا ومناسبا جدا لطالب في المرحلة الإعدادية مما دعاني لقراءته كاملا. وأذكر من موضوعاته أنه أصّل لقضية الأرض المقدسة وأهميتها الاستثنائية اقتصاديا وعقائديا لكثير من الجماعات والأعراق التي مرت عليها وسكنتها. وكذلك كان من موضوعاته أن ناقش صراحة التصور الصهـيوني للمنطقة مابين النهرين (النيل والفرات). كما أن الكتاب توغّل بلا استحياء في تركيبة المجتمع الاسرائيلي وتقسيماته الاجتماعية والسياسية والعسكرية…

لقد طويت صفحة تدريس هذا الكتاب البسيط القيّم بعد توقيع معاهدة وادي عربة المشئومة المخزية بين الأردن والكيان. كما طُويت من قبله عناوين منهاجية عظيمة لكتب كان قد أشار إلى بعضها الدكتور علي خليفات في إدراج سابق (التعليق الأول) تجعلنا نسأل عن النهج الذي ارتأى إلى تقليم المادة الدراسية في الأردن إذ كانت علامة فارقة على قوة التعليم في بلدي جعلته على صغر حجمه مثالا نادرا على أصالة مخرجات التعليم الأساسي والجامعي. في حين أننا الآن نعيش اعتداء صريحا على أهم أركانه ومؤسسته: المعلم ونقابته. فضلا عت المادة المعرفية التي تقصفت بحجة مواكبة أشكال التعليم الحديثة.

بقي أن أذكّر بأن الناظر للفترة الي سبقت فتح بيت المقدس على جيش صلاح الدين كان سيرى تطبيعا كاملا للعلاقات بين ممالك المنطقة المحيطة به مع الصليبيين. تطبيعا بلغ ببعض هذه الممالك ان حاربت إلى جانب المعتدي في حروب توسّعه غربا وشرقا. فلن يضر القضية الفلسطينية من طبّع ومن تصدّع بقدر ما يضرّها أن يستسلم الناس البسطاء لفكرة حل الدولتين وهذا الهراء ولفكرة أنها لن تعود. لا تنجرفوا لاستعمال ورقة التطبيع في خدمة قضايا إقليمية أخرى بعيدا عن قبلتها الأشهر: قبة الصخرة.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
ماجد الصالح خليفات
ماجد الصالح خليفات؛ كاتب أردني في الموضوعات الإنسانية والأدبية، وحاصل على درجة البكالوريوس في القانون.