سياسة مختارات مقالات

سي الطاهر طلبنا منك التوظيف وليس اعادة هيكلة جامعة الجلفة

سي الطاهر طلبنا منك التوظيف وليس اعادة هيكلة جامعة الجلفة

بقلم: د. كرايس الجيلالي

النائب عن ولاية الجلفة الطاهر شاوي، صدقت فيه مقولة راح لبر النساء وجاب عجوزة يابسة، فقبل ايام نشر على صفحته في الفيسبوك، ان لقاء سيجمعه بوزير التعليم العالي، من اجل طرح قضايا محورية، تشغل الجامعة للجزائرية، ومن بينها وربما اهمها مصير حملة الماجيستير والدكتوراه الباطلين، وهذا ما علق به الجميع، وطلبوا من النائب ان ينقل انشغالهم هذا الى معالي الوزير، وان يأتيهم برد فيه نوع من اليقين، لكن النائب عندما قابل الوزير انقلب على عقبيه، وحول البوصلة مئة وثمانون درجة، حيث نشر على صفحته اليوم، انه سعيد بلقاء الوزير، وانه تطرق معه لنقاط عديدة ومهمة، ولعلا اهمها، من وجهة نظر سي الطاهر، اعادة هيكلة جامعة الجلفة، واستحداث كليات جديدة، وهو سعيد كون الوزير تجاوب مع مقترحاته، التي ستحدث ثورة في الجامعة الجزائرية، من خلال اعادة هيكلة جامعة كبرج، عفوا، جامعة الجلفة.

سيدي النائب المحترم، اذا كنت تبحث عن لايكات، وتعليقات، ومشاركات لمنشوراتك، فانت حر، لكن لا تعبث بمشاعر الناس، ولا توظف قضاياهم المصيرية، في مجرد تحريشة فيسبوكية، فنحن تعاملنا مع منشورك كمنشور وطني، وطرحنا قضايا وطنية، تخص الجامعة الجزائرية ككل، وطبعا ليست على الاطلاق اعادة هيكلة جامعة الجلفة، ربما تطرح هذه النقطة لكن، كنقطة ثانوية في اخر الاجتماع، وفي جزئية المتفرقات، وعليك ان تنشرها في مجموعة تهتم بالشأن العام لولاية الجلفة، وليس في صفحتك الرسمية وعلى اساس انك قدمت مقترح مصيري سيغير خارطة البحث العلمي في الجزائر.

كنا ننتظر منك طرح انشغالنا كنخبة وكأساتذة مؤقتين، ولو عدت الى منشورك والتعليقات التي كتبها اغلب المتابعين، لوجدت الكل يطلب منك اسماع صوتنا، كنخبة مهمشة، لكنك غيرت الخطة تماما، واختصرت اللقاء في اعادة هيكلة جامعة الجلفة، غير ابه بعشرات الالاف من الباحثين، الذين ظنوا ان تحت القبة شيخ، لكن للأسف، لازال النواب في وطني يخافون من الوزراء، فتجده في الفيسبوك اسدا، وعند لقاء الوزير نعامة.

صدقني عزيزي النائب، ان غلق جامعة الحلفة، او اعادة هيكلتها او تركها كما هي، لا يغير شيء في خارطة البحث العلمي في الجزائر، حالها حل كل جامعات الوطن، ولذلك انت غدرت بنا للأسف، ولم تأدي الامانة، واستهترت بنا جميعا، من اجل مطلب لا يعكس حجم التحديات التي نقف امامها، لكنه ربما يعكس طموحا سياسيا، ورغبة من طرف النائب في تمديد عهدته النيابية، وهذا ما نرفضه تماما، سيدي النائب المحترم، اهم مطلب ترفعه النخبة الجامعية اليوم في الجزائر، هو ايجاد حل لألاف الباحثين من حملة الماجستير والدكتوراه الباطلين والمعدمين، وانت تعرف هذا، لكن للاسف عندما التقيت بمعالي الوزير نقلت انشغالا جهويا ولا يعبر عن حجم الدعاية التي قمتها بها قبل لقاء الوزير، ولذلك نحن اسفون لأننا اعتقدنا انك تدافع عنا، ولكن انت كنت تدافع عن مصالحك السياسية الضيقة، والضيقة جدا.

بقلم كرايس الجيلالي.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
كرايس الجيلالي
كرايس الجيلاي؛ باحث دكتوراه في علم الاجتماع السياسي – جامعة وهران 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.