أسرة وطفل تربية مختارات مقالات

حماية المراهق من الأشخاص العدوانيين

من كتاب “المراهق”
للدكتور/ عبد الكريم بكار

لو عدنا بذاكرتنا إلى الوراء، وتأملنا في أوضاعنا وأوضاع زملائنا أيام المراهقة، لوجدنا أنه كان بيننا دائماً أشخاص يتجرأ عليهم زملاءهم أو جيرانهم أو بعض أصدقائهم مما يجعلهم موضعاً للاستهزاء والسخرية والاستخفاف والنبذ بالألقاب، وقد يصل الأمر إلى الايذاء الجسدي.

النقد قد ينصب على لون المراهق أو على شكله أو ملابسه، أو على عجزه عن ممارسة الرياضة أو على فشله في الدراسة، أو على القبيلة أو المنطقة التي ينتمي إليها.. هذا التنمر الذي يتعرض له المراهق قد يدفع به إلى الانطواء واحتقار الذات، وقد يجعله يصاب بالاكتئاب، ويصبح معوقاً نفسياً،. المشكل هنا هو أن كثيراً من المراهقين لا يخبرون أهليهم عن معاناتهم، فهم يتجرعون مرارة النبذ بصمت، لكن الأسر التي يكون بين أفرادها درجة جيدة من التواصل والمفاتحة تعرف في العادة ما يتعرض له أبناؤها خارج المنزل، وتعمل على مساعدتهم.

كيف تستطيع حماية ابنك من المتنمرين؟

  • حاول أن تعرف بالضبط أسلوب العدوان أو التنمر الذي يتعرض له ابنك.
  • اكتب قائمة بأسماء الذين يتنمرون عليه.
  • إذا كان المتنمر من أبناء الجيران، فكلم والده، وقل له: سأتصل بك بعد ثلاثة أيام لأعرف الإجراء الذي قمت به لمعالجة شكواي.
  • إذا كان المتنمر أو العدواني من زملاء ابنك في المدرسة، فاذهب إلى المرشد الاجتماعي أو الطلابي أو مدير المدرسة ، واطلب منه التحقيق في الموضوع، والقيام بما ينبغي القيام به.
  • قبل أن تغادر المدرسة خذ موعداً ممن شكوت إليه كي تسأله عن الإجراء الذي فعله لكف المتنمرين.
  • تيقن في كل الأحوال من أن شكواك لا تعرض ابنك إلى مزيد من التنمر أو إلى الانتقام.
  • اجعل ابنك يعود من المدرسة مع اثنين أو ثلاثة من الزملاء أو الأصدقاء المخلصين حتى يوفروا له نوعاً من الحماية.
  • عزز ثقته بنفسه، وقل له: أنت تملك الكثير من الصفات الجيدة التي يفتقدها الذين يسيئون إليك، والأيام سوف تكشف ذلك.
  • ساعده على أن يتجاهل التعليقات والتعبيرات السيئة وليكتف بنظرة استهجان.
  • إذا تعرض لأذى مفاجئ؛ فينبغي أن يكون مستعداً للصراخ وطلب المساعدة أو الهرب عند الحاجة.
  • الروية والأناة والهدوء والتأمل أمور مطلوبة في معالجة كل المشكلات.

 

في المقالة القادمة سنتحدث عن:

حماية المراهق من مخاطر الشبكة (الانترنت)

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.