التطبيع الاماراتي الاسرائيلي
مقالات

الإمارات .. إفطار الغدربعد صيام الدهر

الإمارات .. إفطار الغدربعد صيام الدهر

بقلم: عجمي فتحي – الجزائر

صدقوني لم أتفاجائ مما وصفه ترامب بإتفاق تاريخي للتطبيع الصريح المباشر بشكل علني بين الإمارات (العبرية ) المتحدة و الكيان الصهيوني المحتل لفلسطيننا وقدسنا الشريف فرائحة الخيانة شمها لاشعوري منذ غزو ( صدام حسين ) للكويت أين أبدى عدد من الأنظمة العربية الملوكية خاصة إستعدادها اللامشروط للعب دور غواني ليل للكيان الصهيوني في مواخير العم سام الملاك الحامي لإسرائيل و كل مصالحها .

لذا ساستسمح الشرفاء من شعب الإمارت الطاهرة التي تنجست بمواقف أمرائها ،لتسمية الأشياء بمسمياتها الواقعية لتوافق مفاهيمها الحقيقية لأجعل الكيان الحاكم لهم بمصاهرته عائلته الأصلية بقرابة بني العمومة بعقد زواج شغاريضمن مصالح ترامب و نتانياهو الإنتخابية موازاتا مع مصلحة الملك في دوام العرش ، كيان يستحق بجدارة وإستحقاق إسم (الأميرات العبرية المنبطحة )لبطلان عقد زواجها وإبطال أي أثرمحتمل على الوجود الفلسطيني على خارطة المواريث الشرعية ، الجغرافية و السياسية على رقعة الجغرافيا المسماة فلسطين الأبية تحت رقم اولى القبلتين في مخطط مسح مقدساتنا لدى محافظة الإرث الإنساني العالمي بتسجيل خاص جدا جدا لدى كل المسلمين و المسيحين الأحرار من العرب او العجم .

إتفاق العار الذي عرى أميرات حرملك نتن ياهو ليس خسارة لنا بعد أن كشف وجه العدو الحقيقي لقضيتنا الفلسطينية بل زادها قوة لمواجهة الكيانات المتصهينة التي طالما لعبت دور 007 في عقر تجمعاتنا و إجتماعاتنا ما منح الأعداء واسع المساحة في الوقت ،المعلومة و الإمكانيات لما أخل بموازين القوى لجعل بني صهيون متقدمين في الزمن والمكان و المبادرة لتقوية طغيانهم و تشتيت هممنا .

و عليه لن أعزي نفسي أو الوطن الأبي ولا شعوبنا الغاضبة عربية وإسلامية في إنتحار ضبع من ضباع الكيان الصهيوني المسعورفي وحل إستضباع مأله الضياع أو سجود النجاسة لذليل الأمريكان لايستحق فضل سجود الطهارة لنعمة الرحمان أبعد من ذلك سأبارك لغاليتنا فلسطين بتر عضو خبيث لحمله ورما أخبث في جسد أمتنا بترا مباركا زكاة صيامها الابدي على سلام زائف ما لم ينتهي بالإفطار على ثمار النصر دون الحاجة إلى لأميرات العبرانية المنبطحات اللواتي ضيعن صيام دهر بإفطارهن على موائد الغدر

ستنتصر فلسطين رغما عن انوف الكائدين و الحاقدين فقط نعلمكم من قبلة الثوار و الاحراربلد ملايين الشهداء و البلاين المتمنية الإستشهاد من أجل قدسنا الشريف أنه في الحرب لاوجود لطيب أو خبيث بل ياعدو ياصديق و الحمد لله انكم كشفتم أنفسكم لنا بأنفسكم .

عجمي فتحي

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0

One Reply to “الإمارات .. إفطار الغدربعد صيام الدهر

  1. يا حبيبتي. كانت أرض إسرائيل هي الموطن الأبدي لشعب إسرائيل منذ أيام إبراهيم وإسحق ويعقوب. الشعب اليهودي لا يحتل منزله بل يحرر منزله. يحظى المسلمون في أرض إسرائيل بالحب والاعتزاز من قبل الشعب اليهودي وسوف يعيشون معهم في ظل الديمقراطية والمساواة المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.