عروض كتب مختارات مقالات

عرض رواية صديقي

بقلم/ وفاء بونيف
رواية صديقي

الرواية رقم 1 لعام 2020
المؤلف: ياشر محمد علي
القدر الذي لعب بالجزائريين لعبته، فهم في أرض تتفنن في عزلهم ودفعهم إلى مستنقع اللاشيء. فحمل الشباب نفسه وفرّ بحلمه إلى بلد نهب خيراته لمدة قرن و32 عاما، وتفنن في تعذيب أجدادنا ومازال يعمل جاهدا على سلخ هويتنا وبناء قوام دولة مفتتة بقدر ترامي أطرافها.
عمر وحسين صديقان جمعتهما كلية الإقتصاد ووحد بينهما بحث التكتلات الإقتصادية ليشكلا بعد ذلك تكتلا. فلم يفرق بينهما خلاف التوجهات والإهتمامات، فكانت أحلامهما كأحلام كل شباب هذا الوطن؛ شهادة يستطيع أن يتوظف بها، ليبني وطنه ويحقق استقراره، لكن هيهات!!!! فوطن الصراعات اللامتناهية والخلافات السطحية، سيدفع بأبنائه إلى ما وراء البحار، ليجد حسين نفسه أمام إغراءات العلمانية الغربية، وعمر أمام تحدي عظيم وهو تبرئة الإسلام من أفعال بعض المتأسلمين في الغرب.
الوعد كان بالعودة إلى أرض الوطن بعد عام وستة أشهر لعلها تتاح لهما فرصة بناء جزائر جديدة، ليتدخل القدر مرة أخرى ويضع حدا لمخططات الشباب ويفرق بينهما بطريقة عجيبة ومؤلمة.

-الحراڨة، المجاهدين، الوطن، اليتم، الفقر، العالم الإفتراضي أو الموازي أو إدمان مواقع التواصل الإجتماعي الذي قضى على العلاقات الإجتماعية، الحب والمال والصراع الأزلي بينهما فبعدما انتصر الحب في الحكايات الأسطورية التي عايشناها في كتب التاريخ، أضحى المال هو صاحب الكلمة العليا وما الحب الا تابع له وسيبقى كذلك لسنوات مادمنا لم نتأرجح بين شبح الرأسمالية الذي يتهددنا وبعبع الإشتراكية الذي يبتلعنا. كلها مواضيع كتبها صاحبها بقلم يعكس مدى حبه لوطنه وإخلاصه لأبناءه حازا في نفسه حال شبابه، مدافع عن تاريخيه ومستقبل نحن بحاجة لمؤلفين أمثال السيد ياسر محمد علي، يدروك معنى ما مررنا به في الماضي لنعرف كيف نبني المستقبل.
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.