صحة عامة وطب مختارات مقالات

مكعبات الصبّار المثلجة لتمليس التجاعيد في ثوانٍ

مكعبات الصبّار المثلجة لتمليس التجاعيد في ثوانٍ

تتمتع مكعبات الثلج بخصائص مضادة للتجاعيد تزيد فعاليتها عندما يتم تصنيعها من هلام نبتة الصبار. تعرفوا على هذه الوصفة الفعّالة جداً في الحفاظ على شباب البشرة وإنعاشها في الوقت نفسه.

موضوع يهمك? أشار علماء فلك إلى أن عملية معقدة تحدث هذه الفترة في منطقة قاحلة شرق إفريقيا، قد تؤدي إلى انشطار القارة إلى جزأين ومولد…تطور يقسم إفريقيا نصفين.. محيط جديد بعد ملايين السنين تطور يقسم إفريقيا نصفين.. محيط جديد بعد ملايين السنين علم يتميّز مجال مكافحة التجاعيد بكونه واسعا، ومتنوّعا، ويشهد تطوراً مستمراً. ولكن بعض الوصفات القديمة المعزّزة للشباب ما زالت تثبت فعاليتها حتى الآن، ومنها الاستعانة بعنصر البرد في مجال مكافحة التجاعيد وتأخير مظاهر الشيخوخة المبكرة.

ويشكّل تمرير مكعبات الثلج على الوجه إحدى الوصفات المتوارثة في هذا المجال والمستعملة من قبل النجمات وعارضات الأزياء لتمليس قسمات الوجه وإبعاد شبح الشيخوخة عن البشرة.

ويوصي خبراء التجميل بغسل الوجه بالمياه المثلّجة للوقاية من التجاعيد، وتمرير مكعبات الثلج على البشرة أو الاستعاضة عنها بملاعق معدنيّة أو أحجار جاد يتم حفظها في الثلاجة للاستفادة من برودتها لدى تمريرها على البشرة. تتمتع جميع هذه الوصفات بقدرة على شدّ أوعية الجلد ومسامه مما يحافظ على شباب الأنسجة.

لتفعيل دور مكعّبات الثلج في مجال تمليس التجاعيد يوصي خبراء العناية بالبشرة بتحضيرها من هلام الصبّار نظراً لما تتمتع به هذه النبتة من فوائد عديدة. فهي مهدئة، مضادة الالتهابات، مرطبة، ومساعدة على التآم الندبات. فبعد اختبار فوائد هلام الصبار لدى تطبيقه على شكل قناع تجميلي، حان الوقت للاستفادة من خصائص مكعبات الصبار المثلّجة في مجال مكافحة التجاعيد.

للحصول على هذه المكعبات يكفي إزالة أطراف ورقة الصبار وقصّها عمودياً ثم برش قسمها الداخلي ووضع المادة المبروشة في عبوات مكعبات الثلج والاحتفاظ بها في الثلاجة. على أن يتم استعمال هذه المكعبات المضادة للتجاعيد مرة أسبوعياً على الوجه والعنق.

المعروف عن الثلج أنه يؤمن حماية مثالية من شيخوخة البشرة كونه يملّس التجاعيد ويقي من الترهلات، كما أنه يعزّز إشراق البشرة، ينشّط الدورة الدموية، ويخفف من ظهور الهالات الداكنة. ولكن يجب لفّ مكعبات الثلج بقطعة قماش ناعمة أو محرمة ورقيّة سميكة قبل تمريرها على البشرة.

من فوائد الصبار على البشرة أنه يساعد في تجديدها بفضل غناه بالأحماض الأمينيّة، وهو يرطبها بفضل غنى تركيبته بالماء والفيتامينات من فئة E K.

ويساعد الصبّار على إصلاح الجلد التالف ومحاربة الهالات الداكنة، وهو يناسب جميع أنواع البشرات بما فيها الحساسة. أما مكعبات الثلج المصنوعة من الصبّار فتعتبر وسيلة فعّالة جداً لتمليس التجاعيد وإنعاش البشرة في ثوانٍ.

 

نقلا عن العربية نت

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.