أسرة وطفل تربية مختارات مقالات

أيها الأبوان لا تسيطرا على المراهق

من كتاب: المراهق 
كيف نفهمه؟ وكيف نوجهه ؟
للمؤلف/ أ. د. عبد الكريم بكار

 

علاقة الأبوين بالمراهق “الجزء الثاني”
في الجزء الأول تنحدثنا عن الجزء الأول عن علاقة الأبوين بالمراهق 

وفي هذه المقالة سنتحدث عن:

* التخلي عن السيطرة على المراهق:

أنا أقول دائماً أن حركة الوعي أبطأ من حركة الواقع، إذ أن من المشاهد أن الأشياء والظروف والأفكار.. تتغير من حولنا ونحن ما زلنا نتعامل معها على ما كانت عليه في الماضي، وأن تعاملنا مع المراهقين لا يشذ عن هذه الحال، حيث أن كثيراً من الآباء يتعاملون مع أبنائهم الذين في السابعة عشرة بنفس الأسلوب الذي كانوا يتعاملون به معهم حين كانوا في العاشرة، وهذا يحدث أزمة كبيرة بين المراهقين وآبائهم وأمهاتهم، ومن هنا فإن التحدي الذي يواجهنا جميعاً هو أن نتعلم كيف نخفف من سيطرتنا على المراهقين.

ولعلي أسوق هنا نموذجين لأبوين: أب مسيطر ومتحكم، وأب استطاع أن يعامل ابنه المراهق بأسلوب أفضل وعياً بمتطلبات الوضعية الجديدة لولده:

  • الأب المسيطر:
    يضع ابنه دائماً تحت المراقبة، ويريد منه الاستئذان في كثير من التصرفات.
    – يُصدر أوامره إليه بحدة وعلى نحو مباشر.
    – لا يثق بقدرة ابنه على التصرف على نحو مستقل، ويغلب جانب الحذر في النظر إلى تصرفاته.
    – يحرص على أن يعرف على نحو مبالغ فيه كل علاقات ابنه خارج المنزل، ولا يفتح مجالاً للنقاش معه.
    – حين يختلف معه في شيء فالراجح لديه صواب رأيه وآخرا رأي ابنه.
    – ليس عنده مشكلة في أن يوبخه أمام إخوته أو أمام الآخرين.
  • الأب المستوعب لوضع ابنه:
    يعرف التطورات التي طرأت على حياة ابنه المراهق فيعامله بأسلوب جديد يختلف كثيراً عن الأسلوب الذي كان يعامله به قبل ست أو سبع سنوات، ومن معالم ذلك الأسلوب:
    – ينظر إليه على أنه على أبواب الرجولة، ولهذا فإن معاملته له تكون على أنه رجل صغير أو طفل كبير.
    – لا يحمل كلام ابنه المراهق على محمل الجد في كل مرة؛ لأنه مرتبك وناقص التوازن.
    – يتعامل مع انبه على أنه موثوق، ولا يدقق في تصرفاته إلا عند وجود ريبة.
    – يترك له مساحة واسعة للاختيار، ويستشيره فيما يخصه من شؤون.
    – يراعي مشاعره، ويحرص على حفظ كرامته.
    – يفوض إليه إدارة بعض شؤون الأسرة.
    – يستمع إلى نقده لأسرته باهتمام.

 

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.