تاريخ سياسة مقالات

تحملوا مسؤولية جرائمكم

تحملوا مسؤولية جرائمكم

بقلم: عجمي فتحي – الجزائر

بما ان زعيمة اليمين ( المتطرف ) مارين لوبان ابنة السفاح جان ماري لوبان خلصت الى خلاصة انه على الجزائر تحمل مسؤولية 60 سنة من الاستقلال و بما انكم ( كرئيس ) لفرنسا تحاولون مغالطتنا و مغالطة الشعب الفرنسي بطلب طي صفحة الماضي و فتح علاقات جديدة لا تحمل في دهاليزها جراح التاريخ بدليل الصورة التي تضعونها خلفكم اليكم ردي كمواطن جزائري حر بسيط لا ينتمي لأية جهة لأقول لكم ( تحملوا مسؤولية جرائمكم خلال قرن و نصف القرن بالتفكير و التدبيير و القيام باحتلال الجزائر ) و ها هي شروطي لمجرد قبول التفكير في مناقشة طرحكم :

– نعم انتم محكوم عليكم بالعيش في ظلال نتائج تصرفكم المتهور ( او اسلافكم ) ماعدا اذا امتلكتم فعلا الشجاعة الكافية للاعتراف بهذا الجرم الجسيم و تحمل كل نتائجه التي تربت عنه لانها ما كانت لتكون لولا اقدامكم على جريمة الاعتداء على وطننا و اسلافنا .

– نعم الاحتلال انتج حربا ( لم و لن تنتهي ) تؤكد ان فرنسا ( الاخوة – المساواة – و العدالة ) هي فرنسا ( العداء – الظلم – الطغيان ) لان كل التصرفات التي وصفتموها باللا-انسانية و بربرية و التعذيب البشع هي تصرفات مارستها فرنسا الاستعمارية على شعبنا الاعزل لكنك تقول الان ( أحرقت بشكل لا يمكن إصلاحه اروح الالاف من الجنود و الشباب الفرنسي ) و الاصح ( احرقت قلوب كل الشعب الجزائري باستشهاد مليون و نصف المليون شهيد ناهيك عن المفقودين و المشردين و اليتامى و من لا يعلمهم الا الله ) اذن انت الان تدافع على الجنود الفرنسيين.

– ماذا تقصد بقدامى المحاربين ؟ اللذين تعترف انهم ابناؤكم و ابناء فرنسا ؟ تجملوا مسؤولياتهم لوحدكم دون ان تشارككم الجزائر التي خانوها لان الجزائر مهتمة بابنائها.

– الاعتراف وحده ( بالكلام ) لا يكفي بل يجب اتخاذ اجراءات تؤكد ندم فرنسا على جرائمها مع التعويض اللازم لذلك .

– الاحتلال لا ينتج الحضارة لذا لا للمغالطات انتم لم تكونوا المعلمين او الاطباء او الفلاحين بالعكس انتم سرقتم حضارتنا و جهلتم شعبنا و طمستم هويتنا و حرفتم ديننا.

– الاقدام السود ليسوا ضحيا السياسات الجزائرية بل هم ضحيا الخداع الفرنسي الذي التى بهم من كل حدب وصوب لنهب الاراضي الجزائرية و العقارات من اهلها انتم من يجب ان يتحمل مسؤولية تعويضهم لانهم ضحايا فرنسا التي خدعت اباؤهم و استقدمتهم للاستثمار فيما لا يملكون و لا تملك اذن غني اغنية اخرى.

– بالنسبة للحركى نعم هم ضحيا خيانتهم و خيانتكم لهم و نحن نعلم انهم اليوم و احفادهم اصبحوا عبئا ثقيلا على فرنسا بالنسبة لنا فقد حققوا اختياراتهم و عليهم تحمل مسؤولية تلك الاختيارات و على فرنسا تحمل مسؤولية اختياراتها معهم هم الان مواطنين فرنسين لا علاقة لهم بنا و لا علاقة لنا بهم.

– لا يمكن ترك الماضي يمضي لانه بالنسبة لنا التاريخ الذي يعذبنا بجرائمكم البشعة و يعزنا بانتصاراتنا الباهرة.

– يمكن توقيف التراشق بالام الماضي على شرط اعتراف مباشر من فرنسا على جرائمها – تعويض الضحايا و المتضررين من ذلك – اعادت كل الارشيف المتعلق بالحقبة الاحتلالية – اعادة ثرواتنا و كنوزنا المنهوبة – اعادة رفاة ابطالنا و اشرفنا – توقيف كل الاعيبكم الغبية و مؤامراتكم الشيطانية.

– لا يمكن لفرنسا ان تاكون بالنسبة لنا الا عدو الامس ، اليوم وغدا ( مايكذبش عليك الكذاب )

– طبعا تطمعون في علاقات جديدة وفق مفاهيمكم الاستعمارية فقط لماذا اخترت الصورة خلفك ؟ و امل ان تعرفنا بالزعيم الذي تضعه وراءك

– لازلتم بنفس التعجرف تتصرفون وفق الرأي الواحد و تحددون المصير و المستقبل وفق زاوية نظركم كل كلامكم فارغ و ردي عليه ….احذرونا فان عدتم عدنا لأننا احفاد بن مهيدي رحمة الله عليه.

تحيا الجزائر و المجد و الخلود لشهدائنا الابرار

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.