تاريخ مقالات

اياصوفيا مسجدا وكنيسة واغلقوا الطابق “الخربان”

هشام عزيزات

اياصوفيا مسجدا وكنيسة واغلقوا الطابق “الخربان”

 

اياصوفيا (كنيسة بنيت عام ٥٣٧ م) وتعرف تركيا، “بالمسجد المقدس” ومتحف عثمان، وهي ضحية خوف اردوغان من استمرارية تأثيرات الاتاتوريكية التي ابقت على طابع “ايا صوفيا” الروحية للجهتين اي للديانتيين دون تنازعات واحقاد.

 

وحكما حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي، له اردوغان ومشروعه السياسي معني بمسح اي اثر للاتاتوركية العلمانية، في مواجهة” اسلمة” الدولة التركية الذي يذهب به، قدما وسط تعددية وجهات النظر داخل البيت التركي، المتصارع اصلا بين “العثمنة” ولها امتداد اقليمي وشرق اوسطي و الجهة الأخرى الدولة المدنية.

 

فلا نوقد الحروب الصليبية من جديد سيما واردوغان، صرح عقب قرارة تحويلها السبت لمسجد ” ان اياصوفيا للمسيحين والمسلمين”وهو بذلك يرسم مشهد العيش المشترك، وحرية الاديان وحرية المعتقد ووممارسة الطقوس الروحية في دور العبادة ايا كانت وجهتها.

 

وهو بهذا التصريح يخشى من تداعياته على تركيا فيما يتعلق بانضمامه للسوق الارووبية المشتركة التي تقف حقوق الانسان مشجب الاورويين كعقبة لانضمام دولته للسوق والمكاسب المنتظرة.

 

ولكن يبدو ان بعض الخبث في العالم يصطاد في المياه العكرة ويحول ان يقسم المقسم ويدلق الزيت علي النار المشتعلة علي جهات الارض الاربعه وجهة الكوفيدا ١٩ اخطرها وانتشاراتها الواسعة وضحاياها الاكثر من اي حرب عرفته البشرية. .

 

العالم ارقته الداعشية وادمته وقد كانت تركيا ممرا لمرتزقتها ومستودعا للسلاح في الحرب على سوريةوويلاتها وتدخلاها شمال غرب سوريا وشرق العراق وفي لليبيا والصراع مع مصر وبعض من دول الخليج..

 

وكلها مؤشرات على، ان تركيا في عهد اردوغان تعيش واقع تصدير تجربة فهمها للاسلام الذي يجهد لصنعة بديلا عن اسلام الخميني وسلام مرسي والاسلام الاخواني واسلام حماس واسلام حزب الله وشتات الإسلام الداعشي.

 

ام سيكون اسلام مؤتمر كولالمبور ٢٠٢٠ بدوله الخمس قطر ماليزيا باكستان اندونيسا وايران.. مربط الفرس، وهو كان يعطي مؤشرات على انه بحث في ربع الساعات الاخيرة ومربعاته الامنية عن صورة لزعامة الاسلام الجديد.

.

ولربما مكث في خلد اردوغان برهة من الزمن وهو يتخذ قرار التحويل من كنيسة الي مسجد هو وقد كان احد اقطاب قمة كوالالمبور الخماسية… هي ان الانظمة التي تحكم غالبية الدول الاسلامية والتي تحارب الاسلام انا الليل واطراف النهار لمرضاة سادة العالم من أمريكان وصهاينة وكولالمبور انبثق عنها وجهات نظر منها ضرورة امتلاك ناصية التجديد والتغير والمظهرية الاعتدالية التي يبحث عنها في الاسلام وفقدت غير مرة.

 

فكان التحويل وتبرير التحويل، بان تكون ايا صوفيا مسجدا وكنيسة معا وبفرض صورة الاسلام الجديد والذي احتل اجندة المؤتمر الذي لم يكن حلفا كحلف بغداد مثلا بل محاولة من سلسة محاولات للبحث عن الاسلام المعتدل المستنير المتصلح مع نفسه ومع محيطه وكانت صوفيا صورة مصغرة للذي يبحث عنه اردوغان لاستدامة فترة حكمه الثانية في اعقاب الانتخابات البلدية والنيابية القادمتيين اخريات ٢٠٢٠.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
هشام عزيزات
كاتب صحفي أردني، يكتب في اكثر من صحيفة محلية وعربية، ومواقع الكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.