سياسة مقالات

ولادة الشرق الأوسط

سلام ما بعده سلام

ولادة الشرق الأوسط

للمؤلف/ دافيد فرومكين

بقلم: رشا صالح – مصر

منذ عقود وتتصدر مشكلات وأزمات الشرق الأوسط عناوين الاخبار يوميا وهذا الكتاب يعود بنا الي بداية تشكل الازمة الحقيقية منذ ماقبل الحرب العالمية الاولي حتي اتفاقية لوزان بسويسرا حيث تم الغاء الخلافة العثمانية نهائيا
مصطلح الشرق الاوسط اوجده الملاح الامريكي ألفريد ثاير ماهان عام 1902 وهو يشمل البلاد مهد الحضارات القديمة ومهد الطريق الي المستعمرات الهنديةوكان في هذه السنوات يتبع اسميا الخلافة العثمانية ولكنه كان فعليا تحت سيطرة الاستعمار الانجليزي والفرنسي .

لم تكن بريطانيا العظمي تريد الاطاحة بالخلافة العثمانية لانها كانت حاجز لآمال الامبراطورية الروسية القيصرية في التوسع ولكن المعطيات كلها كانت تشير بأن سقوط الدولة العثمانية اصبح واقع سيحدث في المستقبل القريب ولذلك اتخذت انجلترا وفرنسا الأهبة في تقسيم المنطقة و إضعافها خوفا من سقوطها في الايدي الروسية اي ان روسيا ساهمت في تشكيل المنطقة ولو بطريق غير مباشر .

تركيا كانت في ايدي جمعية الاتحاد والترقي وحزبها حزب تركيا الفتاة وتعاني من الديون ونقص في الموارد لاعتمادها علي الزراعة بالمقام الاول ونقص في التصنيع ومناطق شاسعة من اراضيها تحت وطأة الاحتلال ولم يقدم حزب تركيا الفتاة ورجالة الثلاث الاشهر أنور باشا وجمال باشا وطلعت باشا اي حلول لمواجهة مشاكل تركيا حتي في جدولة الديون او ايجاد اي وسيلة للتمويل والاكثر من ذلك كان يملؤهم التردد والبلبلة في اتخاذ القرار السياسي وانتهي الامر بزج تركيا في الحرب العالمية الاولي رغم انها كانت الضربة القاضية للخلافة العثمانية ويظهر بوضوح ان معارضة حزب تركيا الفتاة كانت في اساسها خلاف ايدلوجي عند اغلبية اعضاؤه

وعكس ما تصوره افلام هوليوود ابلت الجيوش العثمانية بلاء حسنا في ميادين القتال رغم نقص التسليح وضعف الامكانيات وخاصة في معركة الدرنديل التي اعقب هزيمة الجيوش البريطانية عزل اسكويث وتعيين لويد جورج خلفا له في رئاسة الوزراء ودخول الولايات الامريكية الحرب بحجة مصطنعة لتعزيز قوة الحلفاء .

خطة التقسيم ومعاهدة سايكس -بيكو ..

العقبة الاهم في الخطة كانت ايجاد بديل للخليفة العثماني خوفا من ثورة الشعوب المسلمة وبخاصة في الهند ضد انجلترا في حالة اسقاط الخليفة العثماني .

رأت الادارة البريطانية ان الخليفة الجديد لابد ان يكون من السنة ومن الافضل ان يكون عربي ومن الاشراف فوقع الاختيار علي الشريف حسين للقيام بثورة عربية كان ملهمها ضابط المخابرات الانجليزي ادوارد لورنس الذي جعل منه مخرج العروض المسرحية الامريكي لويل توماس بطل خيالي باسم لورنس العرب.

لويد جورج كان من اكبر داعمي الصهيونية وتبعا لمعتقداته الدينية المتعصبة آمن بضرورة اعادة اليهود الي فلسطين ،اليهود ذلك الفائض البشري غير المرغوب فيه في اوروبا وخاصة بعد تشكيل القوميات لم تعتبرهم الدول الأوروبية مواطنيين رسميين في بلادها وارضاءً للنشاط الصهيوني وللاثرياء اليهود تم اتخاذ القرار بضرورة انشاء وطن لليهود كما قرر مارك سايكس وفرانسوا بيكو الفرنسي تحت اسم فلسطين باقتطاع جزء من الساحل السوري واقتطاع منطقة الجبل الابيض ومنطقة المصريفية الخاصة بالدروز ومنطقة تركز المارونيين تحت اسم لبنان الكبير ووضعه تحت الحماية الفرنسية وباقي سوريا ايضا وتمت الصفقة رغم محاولة الانجليز التنصل منها .

سقطت الامبراطورية الروسية علي ايدي البلاشفة وانسحبت روسيا من الحرب وفي العام التالي اعلنت تركيا هزيمتها وعانت الشعوب التي كانت تحت الحكم العثماني من التخبط هل من الممكن إعادة الخلافة مرة اخري ؟كان حلم العودة مازال يلازم الضابط انور فاتخذته روسيا وسيلة لفرض سيطرتها علي بلاد منطقة اسيا الوسطي ووقع في النهاية قتيلا .يري فرومكين ان اعادة القوميةالاسلامية ظهر انها وهم بدليل مقتل أنور ولكن كيف ذلك وشعوب آسيا الوسطي كانت تعلم انه مدفوع من روسيا غير انه لم يكن صاحب قضية كان مجرد طالب سلطة وجاه .

ثارت الشعوب في البلاد العربية لاسباب مختلفة وكانت انجلترا تعاني من ازمة اقتصادية بعد الحرب ولو توحدت ثورات الشعوب العربية تحت قيادة رجال شرفاء ربما كانت النتيجة اختلفت تماما ولكن تم اثراء الروح الطائفية وزرع القومية العربية بديلا عن الروح الاسلامية بتخطيط ونستون تشرشل وزير المستعمرات .
في النهاية يقول فرومكين ..ان بتقسيم المنطقة اعادت انجلترا المنطقة الي ما يوازي القرن الخامس الميلادي في اوروبا (وبناءَ علي ذلك وتبعا للدورة الحضارية للشعوب لايصح اطلاقا مقارنة الواقع الحضاري الاسلامي بالواقع الحضاري الغربي )
ان اوروبا كانت منذ القرن الخامس الميلادي متخلفة ومنقسمة ولكنها كانت تحمل أرث حضاري من الحضارتين الهيلينية والرومانية ولاعادة الحضارة استلزمت أكثر من ألف عام فهل يلزمنا ألف عام لنهضة الحضارة .

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.