سياسة مقالات

White Jesus VS Real Jesus

White Jesus VS Real Jesus

كتب الأستاذ عبد الرحمن عبد الله:

وتتواصل الاحتجاجات في امريكا على خلفية مقتل فلويد.

في محاولة لتصحيح الذاكرة التاريخية للامة الامريكية، الجماهير الغاضبة هاجمت النصب التذكارية لشخصيات تاريخية مثل كولومبوس و قادة ال confederate و عدد من تجار الرقيق، هذه الخطوة الرمزية تمثل شكلا من المحاكمة التاريخية لهذه الشخصيات، وفضح تاريخها الاسود في المظالم التي مورست على السود والسكان الاصليين (الهنود الحمر).

 

وتيرة الاحتجاجات تتطور يوميا (كما ونوعا) لتشمل مظاهر جديدة، ففي تطور جديد الجماهير ال AfroAmericans تطالب بازالة تمثال للسيد المسح والسيدة العذراء، بحجة ان التمثال يبرز كلاهما على انهما من اصول اوروبية (ببشرة بيضاء وعيون زرقاء)، وهو ما يمثل تزويرا واضحا للتاريخ، ومحاولة للتضليل الاجيال. فمن المعروف تاريخيا ان المسيح ووالدته ينتميان اثنيا لقبائل سكنت منطقة الشرق الاوسط، وقد حاول الانجليز  تضليل الرأي العام وتقديمهما كشخصيات اوروبية بملامح انجلو-سكسونية.

 

الجدير بالذكر ان عددا من المثقفين والاكاديميين الامريكيين (وجميعهم من المسيحيين السود) كانوا قد اثاروا هذه القضية في فترات مختلفة، لم  يزعم هولاء ان المسيح كان ذو بشرة داكنة، لكنهم استبعدوا ان يكون صاحب ملامح اوروبية كما حاولت الكنائس الاوروبية تصويره.

 

فهل نحن امام فصل جديد من فصول صراع الحضارات (سقط سهوا من كتاب صمويل هنتغتون) حيث غفل الكاتب  عن سيناريو ان ياتي الخطر على الثقافة الغربية من داخل امريكا بواسطة ال Afro-American و الجيل الجديد من ابناء ال Native-American

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.