أسرة وطفل تربية دين قصص قصيرة مختارات مقالات نصوص أدبية

سامي يتعلم الزكاة

قصة قصيرة بعنوان:

سامي يتعلم الزكاة

تأليف: وفاء نزاري

خَرَجَ سَامي ذاتَ مرة مع أبيه إلى السوق لشراء بعض الحاجات التي أوصت بها أمه، بينما هما يمشيان في السوق بين مختلف البضائع المعروضة شَدَ انتباه سامي موقف غريب يحدث بين التجار، حيث يقوم كل منهم بِعَدِ البضائع و السلع الموجودة بحوزته، فسأل سامي والده عن تلك الأعمال التي يقوم بها التجار.

الأب: في كل عام هجري يقوم التجار بهذه العملية لدفع زكاة أموالهم.

سامي بتعجب: الزكاة ماذا تقصد بها يأبي!؟

رد عليه والده مبتسما: الزكاة يا بُني ركن من أركان الإسلام، وفرض على كل مسلم غني لأنها طهرت لأمواله وقربة إلى الله تعالى، ويتم دفعها من طرف الأغنياء للفقراء والمساكين ولكل مستحقيها، الذين صنفهم الله إلى ثمانية أصناف. فكر سامي عدة لحظات فيما قاله والده وهو يتأمل التجار من حين لآخر سائلاً أبيه عن السبب الحقيقي لفرض هذه الزكاة؟ الأب: لقد فرض الله الزكاة لما لها من أسرار وحكم و فوائد كثيرة يستفيد منها الغني والفقير في نفس الوقت. فعد معي فوائد الزكاة إذاً، فأولا: الزكاة يا بني طهارة لنفس الغني من البخل وطهارة لنفس الفقير من الحسد والحقد على ذلك الغني و منها تنتشر الرحمة بين الفقراء والأغنياء.

ثانيا: الزكاة تسد حاجيات الفقراء والمحرومين لأن ذلك يجعل الفقير يشعر بأنه ليس ضائعا في مجتمعه لضعفه وفقره. استعظم سامي فوائد الزكاة كثيرا نظرا لما لها من أهمية كبيرة داخل المجتمع المسلم التي تجعل الناس يعيشون في محبة وسلام، ولكن سرعان ذلك تبادر إلى ذهنه سؤال آخر اندفع به إلى والده عن جزاء من لم يدفع زكاة أمواله؟

الأب: اعلم يا بُنَيَ أن عدم إخراج أموالها تُعَدُ كبيرة مِنْ الكبائر التي يُلْعَنُ فِيهَا صاحبهَا في الدُنيَا والآخرة وذلك استنادا لقوله صلى الله عليه وسلم: “لَعَنَ الله آَكِلَ الرِبَ وموكِلهُ ومانعُ الزكَاة، حيثُ فَرَضَ الله الزكاة في عدَّة أموال كالأوراق النقدية والذهب والفضة”.

وفي طريق العودة إلى المنزل شكر سامي والده على كل هذه المعلومات القيمة التي تعلمها عن الزكاة.

في ختام القصة يمكن تلخيص ما ورد فيها كما يلي:

– أن الزكاة ركن من أركان الإسلام تُخرجُ من الأغنياء إلى الفقراء.

– أن الزكاة طهارة لنفس الغني من البخل وإسعاد للفقير المحتاج.

– أن الزكاة تجب في أموال محددة كالأوراق النقدية والذهب والفضة.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.