اجتماع مختارات مقالات

لترتقي في المقامات دمّر السيء من العادات

من كتاب “40 للشقيري” يتحدث عن:
“العادات” 
جزء: مع نفسي

العادات:

لترتقي في المقامات دمر السيء من العادات.

إذا سألت شخصاً: لماذا لم تحقق طموحاتك ؟؟

أو : لماذا لم تنجز شيئاً في حياتك ؟

في أغلب الظن سيرد: الظروف، مديري يعيقني، أهلي ظلموني، الظروف الاقتصادية… إلخ. فإذا بدأ الشخص يلوم الظروف الخارجية فهذا أول أسباب الفشل، فالحكيم ينظر إلى نفسه، وأنا من احتكاكي بالناس وجدت أن السبب الرئيس لعدم الإنجاز هو شيء واحد فقط. (عادات الإنسان السيئة).

أي انسان لديه عادة سيئة أدمن عليها، ولم يستطع التخلص منها، فقد سدّت عليه العادة طريق الارتقاء، مثل السقف يمنع من الصعود إلى أعلى. وعندما أتكلم عن عادات سيئة، فالأمر مفتوح، فمنها جسدية ومنها نفسية، واليك عينة فقط منها: ادمان الأكل السيء، مشاهدة التلفاز، الشبكات الاجتماعية، التسوق، الكذب على الناس، النوم الكثير، لعب الورق، لعب الفيديو جيمز، شرب الكحول، الحشيش، العادة السرية، الغيبة، الاهتمام بالماركات الثمينة، وغيرها كثير جداً ..

بعض هذه العادات سيء بحد ذاته وبعضها الآخر ليس سيئاً بحد ذاته ولكن الإدمان عليه والإكثار منه على حساب ما يفيد هو المهلك.

بعضنا يقضي ساعات على هذه العادات فإذا سألته: لماذا ؟

يقول: يا أخي، لا أستطيع أن أتوقف !

لذلك سأخصص جزءاً من مقالات النفس عن كيفية الإقلاع عن العادة السيئة، وهي خلاصة الهدف من فهم أقسام النفس وكيفية التعامل معها، ولكن قد تقول: أنا أعرف فلاناً ناجحاً، ومع ذلك عنده عادات سيئة.

أقول: النجاح نسبي، فهذا الشخص إذا وصل إلى درجة 8 مثلاً في ما تعدّه أنت نجاحاً، ولكن إذا أقلع عن عاداته السيئة فسيصل إلى أضعاف مضاعفة من مستواه الحالي، إضافة إلى أن عنصرا أساسياً مما يسمى نجاحاً ليس المادي فقط، ولكن السلام الداخلي والتناغم والطمأنينة، فمن دونها لا يسمى النجاح نجاحاً.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.